مناطق تجارة التجزئة

منطقة الترفيه والمطاعم

وهي مكان مخصص للترفيه، والتواصل الاجتماعي وتناول أشهى المأكولات في أرقى المطاعم.

تضمن الأجواء الساحرة في الدوحة تزويد العائلة والأصدقاء بمكان للقاء والتواصل الاجتماعي، سواء لاحتساء القهوة، أو تناول الوجبات الخفيفة، أو العشاء، حيث ستقدّم البراحة، الكائنة في مركز المشروع، تشكيلة واسعة من المطاعم والمقاهي، وعلى رأسها فندق "ماندرين أورينتال" الراقي الذي يشكّل المعلم الرئيسي في هذه المنطقة. وستكون المطاعم المحيطة بالبلازا المفتوحة وجهة أساسية في المشروع، سواء تلك التي تتميز بأجوائها العائلية الأليفة، أو تلك التي تقدّم أفضل وأرقى المأكولات من المطابخ العالمية.

التفاصيل

وسيكون بمقدور رواد المطاعم التمتّع بعدد من النشاطات المسلية التي يتم تنظيمها في الساحة؛ من المعارض الفنية إلى حفلات إطلاق المنتجات والخدمات الجديدة، وصولاً إلى تجارب التسوق السريع، وانتهاءً بعروض الأزياء وعروض الأداء الاحترافي، لتضمن البراحة تجربة ترفيهية تبعث على السعادة والمرح، للزوار من الصغار والبالغين. ويشار إلى أن المنتدى الثقافي يقع مقابل البراحة.

وتمنح أماكن جلوس مرتادي المطاعم في الهواء الطلق، إطلالة مميزة لتتيح لهم مشاهدة كافة الفعاليات والأنشطة في الساحة. ولضمان راحة الزوار في فصل الصيف، سيتم تبريد أماكن الجلوس الخارجية تلك.

وتحوي منطقة الترفيه والمطاعم أيضاً أحد أهم وجهات الجذب في المشروع، وهو المنتدى الثقافي. ويهدف المنتدى إلى تشجيع العائلات على المشاركة في الفعاليات الإبداعية، فيما يؤكد على مدى أهمية الجانب الثقافي في حياة كل فرد. ويشتمل المنتدى على دور عرض سينمائي للأفلام ذات المستوى الفني العالي، وقاعات لتنظيم المعارض، ومسارح لاستضافة العروض المباشرة. كما ويحوي المنتدى على صالة عرض متاز بتألقها وسحرها، وسيتم تخصيصها لاستضافة العديد من عروض الأداء ،إلى جانب الفعاليات الاجتماعية، وحفلات الاستقبال.

وستحفز العروض المتنوعة للفنون والحرف اليدوية الناس وتلهمهم للتفاعل مع الفنون والانخراط في هذا الجو الفني الإبداعي بكل أحاسيسهم. وفضلاً عن ذلك، سيقدّم المنتدى خيار تناول أشهى المأكولات في مطعم راقٍ تم تشييده على سطح المنتدى، مع إطلالة ساحرة على البراحة.

ومن المخطط له أن تكون البراحة أكبر ساحة في الهواء الطلق ضمن مشروع "مشيرب قلب الدوحة"، وسيتم فيها تنظيم فعاليات ترفيهية بشكل متواصل، كي تبقى المنطقة حافلة بالنشاط والحيوية. وستكون البراحة، التي يميزها وجود فندق "ماندرين أورينتال"، إحدى أهم الوجهات الرئيسية في المشروع، وستستعرض أما زوارها ما يقارب من 15 خياراً متميزاً من المطاعم العادية والراقية، في الطابق الأرضي، وسيتم تكييف أماكن الجلوس في الهواء الطلق لتقدّم تجربة مريحة ورائعة للزوار. وستطلّ مجموعة من المباني المكتبية والسكنية، بمناظرها الساحرة، على ساحة البراحة.

وستكون الساحة حافلة بالأنشطة والفعاليات على مدار السنة، كالعروض المتواصلة، والفعاليات الموسمية والاجتماعية.

المنطقة التراثية

منطقة تحتفي بالعادات المحلية والتقاليد التراثية الغنية.

تحتفي المنطقة التراثية بالثقافة الغنية والتراث التقليدي للدولة، إذ تحوي متاحف وبيوتاً قطرية تراثية ومطعماً تراثياً.

التفاصيل

وتعتبر هذه المنطقة مكان جذب رئيسياً في الدوحة التي تستقطب أعداداً متزايدة من السياح، وفيها ستقام تشكيلة متنوعة من الفعاليات الفنية والنشاطات الحرفية من كافة أنحاء العالم. وسيرفد هذه النشاطات والفعاليات مجموعة من منافذ تجارة التجزئة لبيع الكتب، والتحف الفنية، إضافة إلى المقاهي.

وتهدف هذه المنطقة إلى تجسيد الجوهر الحقيقي للتراث القطري، وقد تمّ تخصيصها لاستعراض تاريخ وتراث الدولة والإسهام في الحفاظ عليه. وتقع المنطقة مباشرة مقابل سوق واقف التراثي، وتضم مجموعة من المواقع التراثية مثل منزل رضواني، ومنزل الشركة، ومنزل عائلة جلمود، ومنزل محمد بن جاسم، ابن مؤسس دولة قطر الحديثة. وتتيح المنطقة التراثية للسياح والمقيمين الاطلاع على تاريخ قطر الغني، فضلاً عن قضاء أوقات ممتعة في المطاعم التي تقدّم أطباقاً محلية وإقليمية، وتذوق المأكولات الشعبية اللذيذة والمتميزة بأصالتها ونكهاتها.

منطقة الحياة العصرية والترفيه

متنزّه آسر وغني يحفل بالمرح والترفيه لمحبي التنزه

تمتد سكة الوادي على طول المشروع بدءاً من سوق واقف وحتى شارع الكهرباء. وستمثّل منطقة التسوق هذه، والمخصصة للمشاة فقط، معلماً رئيسياً من المشروع، إذ تحوي مطاعم الطريق الراقية، ومواقع ترفيهية لاستضافة عروض الأداء الحية والمباشرة، فضلاً عن التشكيلة الاستثنائية من متاجر الأزياء والاكسسوارات الراقية، مما سيجعل منها منطقة هامة وستمسي المكان المفضل للتسوق والترفيه في الدوحة.

التفاصيل

وستصبح سكة الوادي ملتقى للناس لممارسة المشي في الشارع المخصص للمشاة، والذي يبدأ من سوق واقف وينتهي في ساحة نخيل.

وستشكل سكة الوادي ضمن هذه المنطقة أطول ممشى في المشروع، وستحتضن عدداً من المقاهي والمطاعم الراقية المصممة للارتقاء بأسلوب الحياة في المجتمع القطري، مما سيشجّع الزوار على قضاء أوقات ممتعة مع العائلة والأصدقاء. وباعتبار أنه يمكن الدخول عبر هذه المنطقة إلى سوق واقف من خلال نفق مخصص للمشاة يمنع فيه مرور السيارات، فإن ذلك سيشجع الناس على التريض والمشي الصحي بين المتاجر المتنوعة والمقاهي والمطاعم.

وتمتاز هذه المنطقة بطابعها الخاص والمميز، حيث تحتوي فندقين من فئة الـ5 نجوم وتحيط بها ساحة نخيل إلى الغرب حيث توجد نافورة رائعة المنظر، ومنطقة لإقامة العروض الحية.

وتضم المنطقة أيضاً ساحة نخيل، وهي منطقة نابضة بالحياة والنشاط وتشكّل مكوناً هاماً من المشروع. وتتضمن الساحة فندقاً فاخراً يطلّ عليها، فضلاً عن مجموعة من المقاهي والمطاعم، وسوبرماركت ضخمة.

الحي التجاري

تجربة تسوّق نابضة بالحياة توفرها أربعة طوابق من المتاجر الراقية

سيمثّل هذا الحي مركز المنطقة التجارية للمشروع، وسيتضمن صالة عرض مغلقة فاخرة، ومتجراً متعدد الأقسام، ومنافذ متعددة لعدد من أبرز العلامات التجارية الدولية، فضلاً عن ركن فريد مخصص للأطفال.

التفاصيل

وبأجوائه المتألقة والباعثة على المرح، وتصميمه الرائع، سيلبي هذا الحي احتياجات الزوار في مجال السلع التجارية والتجارب الترفيهية، وسيسعى إلى نيل رضاهم وتلبية تطلعاتهم على كافة المستويات.

وسيحوي الحي كذلك غاليريا المحال التجارية الفريدة من نوعها، وهي عبارة عن مركز تجاري مكيّف تمّ تصميمه بشكل شارع مسقوف. وتلبي الغاليريا احتياجات الزوار من أرقى الأزياء وأحدث صيحاتها، وستضم متجراً متعدد الأقسام والعديد من منافذ البيع التابعة لأبرز العلامات التجارية العالمية، على مساحة تبلغ 9 آلاف متر مربع، فضلاً عن سوبرماركت بمساحة 3 آلاف متر مربع، ومجمع سينمائي مميز بمساحة 3 آلاف متر، ومنطقة ترفيهية بمساحة 5 آلاف متر، وأكثر من 100 محل ومتجر.

وبهذا ستشكل الغاليريا بمحالها ومناطقها الترفيهية وجهة عائلية نموذجية بكل المقاييس.

منطقة الساحة الفخمة

دللوا أنفسكم وتمتعوا بتجربة لا مثيل لها.

تعدّ هذه المنطقة امتداداً لشارع الريماس، وتقع إلى جنوب شارع عكاظ الجديد، وستحوي سلسلة من المحال الفخمة ضمن طابقين. وسيتيح القسم الداخلي، لهذه المنطقة الحصرية المغلقة، للزوار خيار التبضع من مجموعة منافذ تمثّل أهم العلامات التجارية في العالم. وتمتاز أجواء المنطقة بالهدوء والسكينة بعيداً عن صخب المدينة.

التفاصيل

وستشتمل المنطقة أيضاً على مركز صحي حصري، ونادي سبا. وسترتصف سلسلة من المحال التجارية المتلاصقة من متاجر المجوهرات والاكسسوارات الراقية على الواجهة الخارجية التي تؤدي إلى المدخل.

وتفخر هذه المنطقة بكونها الوجهة الحصرية التي تقدّم أكثر تجارب التسوق رقياً في المنطقة، حيث تستعرض 40 من أشهر العلامات التجارية العالمية إلى جانب تزويدها لخدمة ركن السيارات، ووجود ردهة حصرية مخصصة لكبار الشخصيات. وستحتضن هذه المنطقة طابقين من المحال، وباحة مركزية تضم مقهى أنيقاً وعصرياً.

ولتأمين راحة العملاء فقد تمّ تخصيص مصاعد خاصة، واستخدام تصاميم رائعة تثري الأجواء المميزة في المنطقة. ولاختتام هذه التجربة الاستثنائية، يمكن للزوار اختبار النادي الصحي الحصري.

منطقة الحياة المدنية

دعم أساليب الحياة الراقية للمجتمع المؤسسي والمدني

تجمع هذه المنطقة بين ثناياها مجموعة من المكاتب والشقق السكنية، وستقع في القسم الجنوبي من المشروع، ما بين شارع عكاظ الجديد وشارع مشيرب. وستقدّم هذه المنطقة كلّ ما يلزم للارتقاء بأسلوب الحياة والعمل فيها، من الأزياء إلى مستلزمات المكاتب، والمكتبات، والمصارف والخدمات الشخصية.

التفاصيل

وتضم المنطقة مقهى تحفل أجواؤه بالحيوية، ومطعماً تراثياً، لتكون بذلك وجهة رائدة تستقطب الشركات الباحثة عن مقراً لها في مركز المدينة.

منطقة المفروشات المنزلية

خيارات متميزة في التصميم الداخلي والديكور لأكثر العملاء تميزاً في قطر

استناداً إلى الخطط الرامية إلى ترسيخ مكانة "مشيرب قلب الدوحة" كخيار مفضل للسكن في العاصمة، تمّ تخصيص منطقة لاستعراض خيارات المفروشات المنزلية، لتكون إحدى الركائز الرئيسية لهذا المشروع. وستقع هذه المنطقة غرب شارع عكاظ الجديد، محتضنة تشكيلة واسعة من أفخر متاجر الشركات الرائدة في المفروشات والاكسسوارات المنزلية.

التفاصيل

وقد جرى تصميم المتاجر لتأخذ شكلاً عنقودياً، ويركز كل منها على قطاع معين من السلع والتجهيزات المنزلية، حيث سيتسنى للعملاء الاختيار من أوسع تشكيلة من المنتجات الخاصة بالإضاءة والأرضيات وأغطية الطاولات والتجهيزات والأثاث والاكسسوارات الأخرى، وكلها تحت سقف واحد. وستوفر هذه المتاجر مجتمعة كل ما يحتاجه المرء لتصميم الديكور الداخلي للمنزل، وتشكيلة واسعة من مستلزمات المنزل لا مثيل لها في أي مكان آخر.

منطقة الحياة القطرية

متاجر راقية ومحال خاصة مصممة لإرضاء أذواق العملاء المحليين

سيحوي ركن المحال التجارية في هذه المنطقة مجموعة من المتاجر الراقية والخدمات المخصصة للقطريين وغيرهم من مواطني دول مجلس التعاون الخليجي. وستقع هذه المتاجر إلى الجانب الشمالي من شارع الكهرباء، لتساهم بذلك بالارتقاء بأسلوب المعيشة في الحي.

التفاصيل

وستضم هذه المنطقة مطاعم متخصصة بالأطباق شرق الأوسطية، فضلاً عن متاجر للأزياء الراقية عالية الجودة، ومحلات للخياطة، ومحال لبيع الأقمشة، ومنافذ للخدمات المالية، وبيع المنتجات والسلع المحلية، وستكون على مقربة من جميع ساكني المنطقة.

معرض الصور


روابط مفيدة